الخميس، 29 أبريل، 2010

حبايبنا4

في هذه الآثناء تآتي ام ساره لاستقبال ضيوف ابنتها ..

ام سآره : يا هلا والله ببنآتي ..

وئام : هلا فيك خآلتي ..

ام سآره : وشلونكم يآبنآت .. اكيد جآآين تسألون عن سآره

نوف: ايه يا خالتي وش فيها بصراحه متنا من الخوف عليها ومقفله جوالها بعد

ام سآره: وهي كانت مقفله جوالهآ ..؟ ما عندي خبر بهالشيء .. ع العموم اتفضلوا حيآكم البيت بيتكم ..

نوف : الله يسلمك ان شا الله

اخذتهم ام ساره الى مكان ابنتها والتي كانت منهمكه بالعزف

وئاام : الله بجد اللحن يجنن ..

تهمس لهم ام سآره : هي كذا دايم تحب تقعد على البيآنو وتعزف ..

نوف : بس بجد عزفها مرره روعه ..

بعد ان انتهت سآره من العزف .. قام بالجميع بالتصفيق الحآر

وئام : الله عليك يا ساره وش هالاحساس الراقي

نوف : احنا نموت من الخوف عليك .. وانتي هنآ تعزفين

سآره : هلا والله فيكم ..

وتضمهم بقوه .. : والله اشتقت لكم ..

نوف : لا تكذبين علينا لو اشتقتي لنا كان ع الاقل فتحتي جوآلك .. ولا ارسلتي لنا مسج تطمنينا عليك ..

سآره : اسمحوا لي يا بنات بس والله كنت محتاجه اكون لوحدي هالفترة

نوف : ليش ياقلبي وش فيك ؟

سآره : لا تحاتون مآ فيني شي .. وعشآن ترتآحون انا بكره راح ارجع اداوم بالجآمعه

وئام : ايه هذا الخبر الزين .. يلاا ساره احنا صآر لازم نمشي الحين

سآره : وين يا بنات بدري اقعدوا شوي

نوف : بدري من عمرك .. بس لازم نمشي احنا تأخرنا وما بلغنا اهالينا ان احنا بنجي .. شفتي وش سوا غلاك فينا يا سآره .. فاذا تحبينا راح تجين بكره

سآره : فديتكم والله .. وانا بعد اعزكم واحبكم كثير .. وان شا الله اني رآح اجي بكره ولا يهمكم ..

وئاام : اجل نشوفك بكره ياقلبي .. مع السلامه

سآره : فمآن الكريم .. لا تقاطعون .. نبي تكررون هالزيآره

وئام : ان شا الله اذا غبتي ثلاث ايام مره ثانيه ههههههههههههههههههههه

سآره : لا والله ههههههههههههههه ..





وفي صباح الغد

سآره : صبآح الخير لا حلى بنوتآت ,..

وئام: هلا والله صبآاح النور ..

نوف: ايه الحين الوآحد يجي له نفس يجي الجآمعه .. حمدلله ع السلآمه ياقلبي ..

سآره : الله يسلمكم .. تصدقون لكم وحشه

في هذه الآثناء تآتي لميآء ..

لميآء : صبآاح الخير ( ترى سآره )

لميآء : لاااااااااااااااااااا ..... مآ اصدق سارونه ... حمدلله ع السلآمه يادبه ... بالآحضان ياختي بالآحضآن .... ( وتضم سآره)

هنا تنظر وئام الى نوف وتشير اليهآ ان لا تفعل شيئاً .. فحين كآنت نوف تشعر بالغيظ والغيره ..

لمياء : وينك لآحس ولا خبرغآيبه ثلآث آيام ومقفلة جوآلك بعد .. شدعوه .. ع الآقل عطينا خبر ..

وئام: هي كآنت تبي تشوف غلآتها عندنا بس ..

لميآء : الظآهر كذآ ..

نوف: سآره تدري بغلآتها مو محتآجه دليل ..

لميآء : اكيد مآيحتآج ..

ساره: لميآء .. انتي فآضيه ..؟

لميآء : اممممممم الحين ايه ماوراي شي فآضيه ..

سآره : زين .. لاني آنا بعد ماعندي شي .. بغيت اتكلم معك شوي ..

لميآء : آمري ..

سآره : لحظه شوي ..

وتتوجه الى الفتيآت ..
سآره : يلاا يا بنآت عن اذنكم انا بروح مع لميآء شوي اوكي ..

وئام : اوكي على رآحتك ..

( تنصرف نوف وهي غآضبة ) ... بينما نظرت اليهآ سآره مستنكره مآ حدث ..

سآره : وئام وش فيهآ نوف ..

وئام : هااه ... لآ مآفيها شي ..

سآره : معقوله زعلت لاني بروح مع لميآء .. بس مستحيل هذا يكون تفكير نوف ..

وئاام : قلت لك مآفيها شي .. لا تشغلين بالك انتي ..

سآره : ان شآء الله مآيكون فيها شي .. المهم انتي لآتخلينها بروحها ,, يمكن في قلبها شي تبي تقوله ..اوكي ..

وئام : اوكي ولآيهمك ..

سآره : يلاا باي ..


كآنت سآره تتمشى مع لمياء ولكن الصمت كآن سيد الموقف ..

لميآء : مآ تلاحظين صآر لنا فتره نمشي ما قلتي شي ..

تتنهد سآره : محتآره وش اقول ولا من وين ابتدي ..

لميآء : ابتدي من اللي يريحك ..

سآره : آآآآآآه يا لميآء .. في دآخلي شعور مقدر اوصفه .. آحسآس يجنن .. لميآء انا مشتآقه ..

لميآء: مشتآقه ...؟!!

سآره : كثييييييييييير

لميآء : لا تقولين مشتآقه لـــ ............

سآره : ايه هو نفسه اللي مشتآقه له .. ماتتصورين يآ لميآء هذآك الآنسآن شلون شغل حيز كبير من تفكيري .. مو قآدر يفآرق عيوني .. دايم اتذكره ,, واتذكر الحزن بعيونه .. عيونه اللي ادووخ لا لمحتها .. صدقيني يا لميآء ارتآح لمآ افكر فيه ويجي على بآلي ..

هنا تمسك لميآء بكتف سآره بقوه وتشد عليهآ .. ثم تصرخ : يآ بنت لا يكون حبيتيه ,,

تنظر سآره الى الاسفل في خجل وتتنهد : الظآهر كذآ ..

لميآء باستغرآب : مستحيل يا سآره مستحيل ... معقوله تحبينه .. بس وش قد صآر بينكم عشآن تحبينه .. كلها موقف واحد لا اكثر ..

سآره : آجل وش تسمين اللي قآعده آحس فيه ..

لميآء : يمكن مجرد اعجآب لآ آكثر ..

سآره : ما آظن .. لميآء انا قررت اروح المجمع ..

لميآء : وليه تروحين ..؟

سآره : بروح آدور عليه ..

لميآء : وليه تدورين عليه .. وش تبين فيه ..؟!!

سآره : ابي اشوفه .. تصدقين شوفته تكفيني .. لو اشوفه من بعيد ارتآح ..

في هذه اللحظه بدأت لميآء تغني وتتمآيل ...

أشوفك كل يوم واروح
واقول نظرة ترد الروح
اعيش فيها عشآن بكره ..
عشآن ليلي اللي كلو جروح

صحيح النظره مآ تشفي من الآلام ومآ .........

سآره : بس بس اسكتي لآ يسمعك محمد عبده ويعتزل الفن .. الحين

لميآء : خليني آكمل لايقة عليك الآغنيه

سآره : تتطنزين

لميآء : وش رآيك يعني .. انتي مجنونه تبين تروحين تدورين عليه ..؟!!

سآره : ايه انا مجنونه .. وجنآني عآجبني بتروحين معي ..

لميآء : هآاااه ....................... مدري

سآره : يلاا .. لميآء تكفين .. نعآلي معي .. مآ راح نتأخر بندور عليه اذآ مالقينآه بنرجع .. تكفين عشآن خآطري ..

لميآء : لآ حول ولآ قوة الا بالله .. اوكي خلآص بروح معك ..

سآره : يآبعد قلبي والله .. ادري فيك راعية فزعآت ..

لميآء : رآعية فزعآت ..؟ وشو دآخلين هوشه حنآ

سآره : آقول مو وقتك الحين .. المهم لآ تنسين اول مآ اجهز بدق عليك عشآن آمرك ونروح مع بعض آوكي ..

لميآء : اوكي ...



بعد الانتهآء من الجآمعه عآدت سآره الى المنزل ولكنها لم تآكل شيئاً خلدت الى النوم .. وفي تمآم السآعه 8 كآنت على اتم الآستعدآد .. للذهآب الى رحلة البحث .. آخذت هآتفها الجوآل واتصلت بلمياء ..

سآره : آلو .. هلا لميآء ..

لميآء : هلا ساره حبيبتي

سآره : هااه جآهزة آمرك ؟...

لميآء : والله مدري وش اقل لك ..؟

سآره بحزن : لميآء ... لا تقولين انك موب رآيحه معي

لميآء : غصب علي يآ ساره .. ابوي يبينا نروح لعمتي واصر اني اروح معهم وما رضى اطلع معك ..

سآره وقد شعرت بالحزن العميق : طيب والحل ..؟

لميآء : خليها بكره ..

سآره : لا .. لا .. وش بكره .. انآ مآ رآح انتظر اكثر من كذآ .. أنا متحمسه اليوم ..

لميآء : طيب خلي نوف ولا وئام يروحون معك

سآره : لآ خلآص مابي آحد يروح معي ..

لميآء : طيب طيعيني وخليها بكره نروح مع بعض

سآره : لآ خلآص بروح اليوم ..

لميآء : اوكي .. على رآحتك ..

سآره : يلاا بآي


_ اقفلت سآره السمآعه وهي تشعر بخيبة وحزن ..

سآره : يآاربي انا وشلون اروح بروحي الحين ... يللا كله عشآن خآطر عيونه يهون ...

ذهبت سآره الى المجمع وهنآك اخذت تبحث عن الذي آستطآع ان يشغل تفكيرها .. ولكن طآل البحث دون نتيجه او جدوى ..

سآره : ياربي تعبت وآنا ادور عليه ومآلقيته .. معقوله مآ يجي اليوم ؟ .. وحتى لو كآن موجود وين بلقآه بوسط هالزحمة .. يالله تحطمت ...


عآدت سآره من المجمع بخيبة امل كبيرهـ حين لم تجدهـ .. رمت بنفسهآ على السرير متعبه اخذت هآتفها الجوآل واتصلت بلميآء ..

لميآء : هلآ ..

سآره : لميآء مالقيته ..

لميآء : آكيد مآراح تلاقينه .. انتي شآيفه المسأله سهلة يعني يمكن هو مآ يجي .. وبعدين انتي مثل مآ يقولون يدور على ابرة بكومة قش ..

سآره : آحس بضيقه .. تعبآنه

لميآء : تعوذي من الشيطآن ولا تشغلين بآلك حبيبتي .. لا تفكرين فيه كثير وحآولي تنسينه .. كل اللي تحسين فيه مجرد آعجآب بيروح مع الوقت ...

ربمآ كانت لميآء على حق ولكن مآ قآلته لم يعجب سآره .. رمت بهاتفها الجوآل واخذت تبكي .. تآركة لميآء على الخط ...


- الووو ............ سآره .......................... سآره ................... آلووو ................. وين رحتي...؟





في الصبآح التآلي :
كآنت سآره تجلس بين صديقتها ولكن عقلهآ كآن بعآلم آخر كآنت حزينه .. وتفكر بصمت ..

نوف : سآره ... فيك شي ..؟

سآره : مآ فيني شي يآ نوف ..

نوف : بس آنا آشوف الحزن بعيونك ...

سآره : مآفيه شي يآ نوف الله يخليك .. الآ انتي قولي لي وش فيك آمس ..؟

نوف : هآأاه ......... لأ مآفيني شي .. وش بيكون يعني ..

سآره : يعني معقوله مآ زعلتي آمس ..؟

نوف وهي تحآول ان تصرف الآمر : وليه آزعل ..؟

سآره : مآ ادري ... بس شكلك آمس مآ عجبني .. كأن فيك شي

نوف : لا ... لا تحآتين .. آنا بخير ..

سآره : ان شآ الله دووم ..

..( تآتي لميآء) ...

لميآء : صبآاح الخير ... سآره ممكن شوي ..؟

سآره : آوكي ( تذهب مع سآره )

نوف: يآ حبيبي وصآر بينهم اسرآر بعد ..

وئام : يآ بنت انتي وش فيك ..؟ وبعدين معك .. نروح ونرد على نفس السآلفه ... مآ صآرت ..

تنظر نوف الى وئآم بغضب شديد ثم تغآدر المكآن ..

وئام : يآاربي البنت هآذي متى بتطل حركآتها ... ( تلحق بهآ )


في مكآن آخر كآنت لميآء تعآتب سآره على تصرفهآ ليلة آمس .. حينمآ كآنت تتحدث معهآ عبر الهآتف ..

لميآء : ممكن آعرف ليش تركتيني على الخط آمس ..؟

سآره : آنا آسفه يآ لميآء والله مآ كآن قصدي .. بس آمس مآ قدرت امسك آعصابي قعدت آصيح ..
لميآء : وعلى آيش تصيحين .. صدقيني مآ فيه شي يستآهل هالدموع كلهآ ...

سآره : وشلون مآ يستآهل .. لو تدرين وش حسيت لمآ مآ لقيته تحطمت .. آنكسرت .. تعذبت ..

لميآء : والله وطحتي يآ بنت ومحد سمى عليك ..

سآره : على قولتك ..

لميآء : طيب مآ لقيتيه وش رآح تسوين تقعدين كذآ تتعذبين ..

سآاره : بروح اليوم بعد

لميآاء : ايش ..؟

سآره : ايه بروح ...

لميآء : لآ انتي فعلاً جنيتي ..

سآاره : ايه انا انجنيت .. بس صرت مجنونه بعيونه .. مجنونه بعيونه يآ لميآء تفهمين ..؟

لميآاء : يا بنت اعقلي .. مآ راح تلاقينه ..

سآاره : الآ بلاقيه .. عندي آحسآس ..

لميآء : تكفين يآ ام الاحساس .. بس

سآره : لميآء

لميآء : ادري وش بتقولين .. ايه بروح معك ..

سآره ( بسعآده لآ توصف ) : صحيح

لميآء : ايه .. مو آنا مآ اقدر اشوفك بهالحآله وآخليك .. وعشآن بعد تقتنعين انه حلم مستحيل مآ راح تقدرين توصلين له ....

سآره : لا .. بوصل له ان شآ لله

لميآء : بنشوف ...؟!!


استكملت سآره بحثهآ عن الشآب مع لميآء .. وكآنت تذهب بشكل متواصل تقريباً ... في بعض لآحيآن كآنت لميآء تذهب معهآ .. و آستمرت قرآبة الشهر في حآلة بحث مستمر ولكن بدون آي جدوى ..

سآره : كأن الآرض آنشقت وبلعته ...

لميآء : قلت لك المسآله موب سهلة حبيبتي ..

سآره : معقوله .. خلآص .. مآراح اشوفه

لميآء : انسيه خلآص ..

سآره : مقدر .. مقدر.. يا لميآء .. صعب آنسآه ..

عآدت سآره الى المنزل وهي بآشد حالآت الحزن واليآس .. رمت بنفسها على السرير وآخذت تبكي بكآء مرير ..

وينك يآمن آخذت القلب ويآك
................................... وينك مآ تحس بآهاتي
من غيرك يسوي بي سوآياك
................................... يآخذني من الدنيآ وذآتي


استجمعت قوآها وامسكت بورقة وقلم وآخذت تكتب :

آين انت ؟

آيها الحب الذي تسلل الى قلبي بلا استئذآان .. آين رحلت .. لمآ تطل الوقوف على شواطئي .. آيها البعيد عُد الي .. فمآ عدت آقوى على هذا الفرآق ..

ثم آخذت تصرخ : وينك ............. وينك ............... وينك ..؟


0 التعليقات: